منتدى مارمينا العجايبى

++ SAINTMINA ++
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 القلاية المتحركة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
koky love



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 18/01/2009

مُساهمةموضوع: القلاية المتحركة   الأحد يناير 18, 2009 4:51 pm

ما ان خيم الظلام على الدير ودخل كل راهب الى قلايته يتلو مزاميره ويرتل تسابيحه حتى خرج الراهب الامى بهدوء من قلايته وتسلل خارج منطقة القلالى وعند الطافوس جلس يبكى وهو يعاتب ربه انه غير قادر على حفظ المزامير ولا حتى على تلاوة الصلاة الربانية واخيرا بقى يردد المقطع ابانا الذى فى السماوات وهو يفكر فى ابوه الله ويلهج بالشكر من اجل عمل الخلاص ما ان طرق الراهب باخوم باب قلاية رئيس الدير حتى فتح الرئيس الباب . الراهب باخوم:سلام يا ابى... جئت اعاتبك فى محبة . الرئيس: خير. الراهب باخوم: لعلك تعرف الراهب الجديد . الرئيس : اعرفه تماما ...انسان بسيط ومحب . الراهب باخوم: هذا لاشك فيه لكن كيف يلبس زى الرهبنه وهو لايعرف القراءة فى الكتاب المقدس ولا يحفظ المزامير ولا حتى الصلاة الربانية . الرئيس : من قال لك هذا. الراهب : سامحنى يا ابى واغفر لى ... فقد شدنى منظره فى الصلاة كنت اشعر انه قائم فى السماء ... تطلعت اليه فوجدت حركات شفتيه رتيبة. وقفت الى جواره فوجدته يكرر العبارة ابانا الذى فى السماوات دون سواها . صمت الرئيس قليلا ثم قال : اترك لى هذا الامر وانصرف الراهب باخوم. ارتبك رئيس الدير بسبب هذا النقاش ولم يعرف ماذا يفعل فانه يحب الراهب البسيط ولا يريد ان يطرده وفى نفس الوقت لا يقدر ان يكسر قانون الدير حتى لايهمل الرهبان التأمل فى كلمة الله والصلاة بالمزامير والتسبيح . فى اليوم التالى التقى الرئيس بالراهب البسيط وبعد حديث ليس بطويل سأله الرئيس : هل تحفظ المزامير يا ابى ؟ ارجوك عرفنى كم مزمور تحفظه عن ظهر قلب؟ . الراهب البسيط: سامحنى يا ابى فانى اردد فى صلاتى ماحفظته . الرئيس: لابد لى ان اعرف لان قانون الدير يستوجب حفظك اجزاء من الكتاب المقدس والمزامير والتسبحة . الراهب البسيط : انى حفظت قدر ما استطعت يا ابى. رئيس الدير :ان كنت لا تحفظ فساضطر اطلب منك مغادرة الدير حتى لاتسبب بلبلة فى الدير . الراهب البسيط: هل تسمح لى ان اخذ معى قلايتى ؟. الرئيس: هل تمزح؟ . الراهب البسيط :لايا ابى فانى اود الا افارقها ولكى ينهى الرئيس الحديث قال له : خذها ان اردت عندئذ صنع الراهب مطانية امام رئيس الدير وفعل ذات الشىء امام الراهب... وذهب الراهب الى المخزن واحضر حبلا طويلا طوق به قلايته ... وصار يسحبها وهو يقول "سيرى يا مبروكة" وكم كانت دهشة الاباء حين راوا المبنى يتحرك وراؤه حتى خرج الى اميال واستقر ليعيش فيه الراهب البسيط المتوحد الذى لم يقدر ان يحفظ شيئا عن ظهر قلب .
+ هل قرأت القصة جيدا... هل تعرف ان هذه القصة قد حدثت بالفعل وليست قصة خيالية ... عند زيارتك لدير الانبا انطونيوس بالبحر الاحمر لا تنسى ان تسال احد الرهبان الشيوخ عن قلاية الراهب حنا الزمار الذى نقل قلايته ... نعم فذالك الراهب الذى نقل قلايته يدعى الراهب حنا الزمار.
الله ينظر دائما الى القلب فقط ويعطيك بحسب نقاوته فهل قلبك نقى ... اذا لم يكن نقى لا تتضايق بل اشكر الله انه مازال يعطيك وقت حتى الان لانك قرأت هذة الرسالة وتستطيع الان وليس غدا ان تقدم توبة حقيقية لكى يعطيك الله قلب نقى لانك تملك اللحظة الان اما ان جلت توبتك فأنت لاتضمن ان تستمر فى الحياة للغد .
كثيرا مانقول غدا اتوب وينتهى كل شىء... حسنا... ولكن ماذا يحدث لو مت قبل غد؟ ان الذى وعدك بالغفران اذا تبت لم يعدك بالغد اذا اجلت (القديس اغسطينوس).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القلاية المتحركة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مارمينا العجايبى :: المنتديات العامه :: القصة القصيرة-
انتقل الى: