منتدى مارمينا العجايبى

++ SAINTMINA ++
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لاعب كرة القدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ginaaaaaa



المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 24/09/2007

مُساهمةموضوع: لاعب كرة القدم   الخميس أكتوبر 04, 2007 5:33 pm

لاعب كرة القدم

كان صبى مغرما بممارسة لعب كرة القدم ويمارسها دون انقطاع لكنة كان قصير القامة جدا.وكان هذا الصبى يعيش مع والدة الذى يشاركة مشاعرةويعلم ما فى
قلب ابنة فكان يسندة على الدوام وبالرغم من ممارستة المستمرة للعب الا انة لم يسمح لة بالاشتراك بسبب قصرة
الشديد.لم ييأس ولا تحطمت نفسيتة بل كان يحضر اللعب
ويتابع بكل كيانة ما يدور فى كل دورة وكان والدة يجلس بجوارة فرحآ. ء


اذ التحق بالمدرسة الثانوية مارس اللعب ولكنة لم ينضم لفريق المدرسة لذات السبب.ولكنة لم يتغيب قط عن التدريب .وايضا كان يحضر كمتفرج فى الدورات ويرافقة والدة ويشجعة. ء


اذ التحق بالجامعة صمم ان يلتحق بفريق الجامعة وقد اظهر براعة فى الحركة والقدرة على اللعب . وكان
والدة يفرح لقوة عزيمة ابنة . وكان لا يغيب عن الحضور
فى كل الدورات التى يشترك فيها ابنة . ء


وفى السنة النهائية فى اليوم قبل السابق لآخر الدورة
استلم تلغرافآ أحزن قلبة جدآ . حمل التلغراف البى رئيس الفريق وهو يقول لة : والدى قد توفى توفى ,هل
تسمح لى أن أتغيب بعد غد عن الدورة ؟ ء


حل يوم الدورة وجاء الشاب بعد جنازة والدة وهو منكسر الخاطر لكنة أصر أن يحضر الدورة . وفى الجولة الاولى خسر الفريق أمام الفريق الاخر . واذ بدأت الجولة الثانية ترك الشاب مقعدة وجرى نحو حجرة ارتداء ملابس اللعب وسأل رئيس الفريق ان يشترك
معهم . وبالفعل اشترك فكسب فريقة الجولة الثانية
بصورة مبهرة . ء


هنأة رئيس الفريق وهو يقول: مدهش حقا أخبرنى ما هو سر نجاحك المبهر ؟ ء

أجابة الشاب والدموع فى عينية : أنت تعلم ان والدى قد مات ولكن هل تعلم أنة كان أعمى ؟ ء


دهش رئيس الفريق خاصة وأن الشاب أكمل حديثة : والدى كان أخآ لى منذ صباى ؛ كان يسندنى ويشجعنى
فى دراستى كما فى ممارستى لهذة الهواية . ولم يتغيب قط عن أية دورة أشترك فيها .ولكن لم يرانى لكنة كان متهللآ بمثابرتى . اليوم هو أول مرة يستطيع والدى أن يرانى
أردت ان ابهجة بأننى قادر على النجاح. ء

+++
أبوتك العجيبة تسندنى
ترانى فى معركتى ضد عدو الخير
تتهلل مقدمآ لى كل امكانية للغلبة والنصرة
تسر بغلبة اولادك
تحسب نصرتهم نصرتك
تهبهم الاكليل وتحسب أنك تكلل فيهم

ولكن شكرا لله الذى يقودنا فى موكب نصرتة فى المسيح
كل حين ويظهر بنا رائحة معرفتة فى كل مكان. ء
كورنثوس الثانية14:2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لاعب كرة القدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مارمينا العجايبى :: المنتديات العامه :: القصة القصيرة-
انتقل الى: